تواطؤ ومصالح مشتركة بين العبادي وبارازاني على حساب فقراء الكرد       التعديل الجديد للعفو العام يشمل المدراء العامين المزورين والارهابيين الدواعش       العبادي يبعد الحشد عن ( تلعفر) واميركا تعيد داعش الى الانبار       قرار منع السياسيين من حضور مؤتمرات خارجية من دون علم الحكومة شكلي ولا اثر له       مكتب رئيس المفوضية العليا للانتخابات يتحول الى حلبة ملاكمة عنيفة        الجيوش الالكترونية للاحزاب تشيع فوضى الاكاذيب والشائعات وتستنزف اموال الشعب       بسبب الفساد: فقدان 8 مليارات دولار سنويا في ميناء ام قصر       مدير عام يهدر ملياري دولار على منافعه وحاشيته وسفرات وعقارات       الفساد يعرقل اعمال شركة اجنبية لتطوير الطاقة الكهربائية       ضياع ملياري دينار في عمليات فساد تجديد اجازات المدارس الا هلية
التفاصيل
2010-03-09 02:00:00
في حوار بلا قفازات.. نور صبري:حاربوني بقسوة

قادته صراحته الى أن يكون في يوم ما خارج صفوف المنتخب الوطني، وهو نجم أمم آسيا، والى فشل صفقة احترافه في السويد. هذا ما قاله حارس الشباك العراقية المعروف نور صبري وقد اجتاز محنة كأس القارات وشفي من آثارها السلبية، وهو يحرس مرمى «الصقور» ويتألق. نور صبري صارح القراء بحديث عن طفولته القاسية، وسيرته العصامية في الحياة.تبدو خلال الموسم الحالي في احسن احوالك، لماذا؟
 لأنني العب الآن للجوية، فريق كبير فيه نجوم امثال رزاق فرحان وجاسم غلام واحمد خضير وهيثم كاظم، وهم أصدقائي ايضا. ألمس الانسجام والمناخ يشبه ما كنت عليه مع المنتخب الوطني في أمم آسيا، ولهذا فمعنوياتي عالية ومتفائل، ومدرب الحراس هاشم خميس اعطاني حافزا فنيا ومعنويا كنت في حاجة له خصوصاً بعد ابعادي عن المنتخب، وما تعرضت له من غبن واجحاف أثرا على نفسيتي. بعضهم حاربني بقسوة!
من حاربك؟

 اكثر من طرف خصوصاً مدرب حراس مرمى المنتخب عامر عبد الوهاب الذي عاملني بقسوة وتسبب في ابعادي مما أثر علي نفسيا.
وكيف حدث ذلك؟

كنت على اتم الجهوزية للمشاركة مع المنتخب في كأس القارات في جنوب افريقيا وفجأة وجدت نفسي مبعدا عن المنتخب والبطولة وانا اللاعب الاساس وأحد نجوم أمم آسيا ولاسباب اعرفها تماماً.
ما هي هذه الاسباب؟

 الاسباب متعددة، منها موقف اتحاد الكرة السابق بعدما صرحت بأن بعض اعضاء الاتحاد جهلة ولم يوفروا مباريات تحضيرية للفريق قبل البطولة، فانزعج حسين سعيد وقال لمدرب الحراس عامر عبد الوهاب انه لا يريدني مع المنتخب، وأخذ الاخير في استفزازي والتدخل حتى في خصوصياتي. وعندما طلب مني الاتحاد ونحن في معسكر قطر أن اذهب الى بغداد للمشاركة مع نادي الطلبة الذي كان يحتاجني للعب معه لأهمية المباريات، قال لي مدرب الحراس: اذا لم تأت بعد يومين فلا تحضر ابدا، وهو يعلم أنني اطلعت الاتحاد ونزلت عند رغبته في ترك المعسكر والذهاب الى بغداد ثم العودة، وهو ما يرهقني، ثم إنني رفضت الاساءة التي وجهها إلي المدرب الاجنبي بورا.

لكنك طلبت العودة وانتم في بطولة كأس القارات عندما جلست على مصطبة الاحتياط ولعب كاصد اساسياً؟
 انا قدمت التهنئة لزميلي محمد كاصد عندما أدى المباراة امام جنوب افريقيا بنجاح وشجعته وقلت له انها فرصتك والله يوفقك، واذا ما وجدتني منزعجاً فالموضوع لايخصك ابدا.
لنعد الى موقف المدرب بورا منك؟
 قبل المباراة الثانية امام اسبانيا (وهي التي اعتبر المدرب أن لا جدوى منها) صرح المدرب بانه سيشرك جميع اللاعبين الذين اجلسهم على مصطبة الاحتياط في المباراة الاولى، وبالفعل اشرك هوار ملا محمد وصالح سدير وسامر سعيد وعلاء عبد الزهرة ولم يشركني، فشعرت باهانة وكان وضعي النفسي سيئاً.

خبرة وشباب
اين انت اليوم من الدوري المحلي؟

 اعيش هذا الموسم وكأنني في مناخ أمم آسيا، لياقتي عالية ومتفائل وثقتي بنفسي كبيرة وتشجيع الملاك التدريبي يحفزني، وقد اجتزت فترة اليأس التي انتابتني على إثر حملة اعلامية تعرضت لها، صورتني كلاعب مشاكس لا همّ له سوى خلق المشاكل من اجل شارة «الكابتن» التي يسعى اليها.
وكيف حال الجوية فريقك؟

 الفريق في احسن حالاته، ملاك تدريبي متفهم وله رؤية جيدة وادارة النادي المؤقتة تدعم الفريق رغم المشكلة المالية. فنيا يجمع الفريق لاعبين من اصحاب الخبرة الى جانب عناصر شابة، فالى جانب رزاق واحمد وهيثم جاسم وطاهر وغلام ومخلد علي يتألق الشباب ومنهم أمجد راضي (الهداف) واحمد اياد وحسين علي وحيد.
لكن الفريق اخفق امام زاخو مثلاً؟

 فريقنا ادى مباراة ممتازة رغم ان الملعب لا يصلح تماما(موحل) يصعب فوق أرضه التحكم بالكرة فخسرنا بهدف لكننا تجاوزنا هذه الخسارة وفزنا على فريق دهوك في المباراة اللاحقة.
تتعرض الفرق الكبيرة الى ضغط الجمهور كي تحقق الفوز على حساب المستوى الفني؟
 نعم والسبب ان الفرق الجماهيرية لم تحصل على درع الدوري منذ سنوات ولهذا فمطلب جمهورنا اعتبره طبيعيا وان اثر ذلك على المستوى الفني!
هل يحصل فريقكم على لقب الموسم الحالي؟

 التوقع صعب، لكن من يمتلك هذه المجموعة من اللاعبين مثلنا يجب ان يحرز درع الدوري وفريقنا مؤهل لذلك.
ومن ينافسكم على اللقب؟

 اربيل ممتاز وهو بطل النسخ الثلاث الاخيرة والفرق الكبيرة ستتنافس إذ عادت الى مستواها الفني المميز، ودهوك ايضا فريق جيد، واستبعد من المنافسة فريق بغداد لأن مستواه غير مستقر ويعاني من اصابات!
تكثر من اظهار فرحك عندما يفوز فريقك، فهل تتصنع ذلك؟

 هذا الموسم يشكل لي تحديا كبيرا بعد ابعادي عن المنتخب وفشل صفقة احترافي في السويد، نعم أنا اتعمد بتصرفاتي هذه بعث رسائل الى الجمهور والمعنيين كي أقول لهم: هذا هو نور!
على ذكر احتراف السويد ما اسباب فشل الصفقة؟
 السبب كان امتناع الاتحاد السابق عن اعطائي الاستغناء الدولي المطلوب وهو موقف على علاقة ايضا بموقفه مني خلال بطولة كأس القارات، ثم انه طلب نسبة من قيمة العقد.

ولماذا امتنعت عن اعطاء النسبة المطلوبة من كل لاعب محترف؟
 لأن عقدي لا يتضمن الا تخصيص راتب لي فقط، وقد طلبت منهم مساعدتي لكنهم لم يفعلوا!
طفولة قاسية
متى يفرح نور؟

 عندما ارى اطفالي فرحين وسعداء وأنا احرص على أن اجعلهم كذلك واجنبهم الطفولة القاسية التي عانيتها.
اذا مررت بطفولة قاسية؟

 جدا، كان عمري ثماني سنوات عندما توفيت والدتي، وفي عمر (11) سنة اضطررت للعمل كي أعين والدي في اعالة العائلة التي مرت بظروف صعبة جعلتني اترك دراستي (انا خريج متوسطة)، عانينا من العوز الشديد، كنا أحيانا لا نستطيع ان نلبس كنا نأكل جيدا، وقد اثر وفاة والدتي كثيرا بي، ووالدي كبير السن تحمل اعباء تربيتي وأخي علاء (هو اليوم استاذ في معهد الفنون الجميلة). اما اليوم فلله الحمد انعم بعيش كريم مع زوجتي التي ساندتني واطفالي زينب (7 سنوات) وجنة (6 سنوات) ومحمد (5) سنوات.
متى تحزن؟
 مع سفري الكثير تحزنني لحظات فراق اطفالي وعائلتي، احزن في وداعي لهم.
انت سريع الغضب، ومشاكس مع الاعلام؟

 هذه مشكلتي، لكنني غير مشاكس مع الاعلام الرياضي، وأعترف هنا للمرة الاولى اننا نجوم امم آسيا وتحديدا في ما يخصني، فقدت توازني بعد احرازنا البطولة، وشعرت أنني اكبر من النقد الذي يوجه إلي، وقد تصورته بمثابة اساءة لي، لكنني كنت على خطأ، ولهذا اعتذر.
لمن تقرأ؟
 اقرأ الكتب السياسية وكتبا عن تاريخ العراق إضافة الى المجلات والصحف اليومية.
ماذا يحب نور صبري؟

 احب بلدي جدا، احب عائلتي واطفالي.
وماذا تكره؟

 اكره عصبيتي، اكره نفسي احيانا عندما أتسرع في بعض الحالات.
يومك كيف تقضيه؟
 اذهب الى التدريب مبكرا، واقضي بقية يومي مع عائلتي، وقد اصطحب اطفالي الى المدرسة احيانا.
والاصدقاء؟

 اصدقائي من الوسط الرياضي جاسم غلام ورزاق فرحان، ومن خارجه رأفت وبلال واحمد وفراس وهم يساعدونني في تلبية حاجات البيت.
قرار اتخذته وندمت عليه؟
 ليس ندما، وانما كنت اتمنى لو انني لم أتسرع في قراري ترك بطولة كأس القارات.
صراحتك نعمة ام نقمة عليك؟
 انها نعمة على نفسي لأنني اكون مرتاح البال عندما اقول الحق ولا أخشى احدا، لكنها جلبت المتاعب لي لان البعض يعطي نفسه الحق بأن يقسو علينا ولا يتقبل منا ابداء اي رأي.
حكمة تؤمن بها وتطبقها؟
 قرأت في كتاب ان «الصداقة واحة خضراء لا يدخلها الا الاوفياء» واستفدت منها في علاقاتي.
نور صبري، والمعجبون او المعجبات؟
 معظم جمهوري من الفتيات، دفعني الفضول مرة الى سؤال معجبة هل ان اعجابها بي كرياضي ام كانسان؟ فدهشت لجوابها عندما ذكرت خصالا في شخصيتي هي وراء هذا الاعجاب