تواطؤ ومصالح مشتركة بين العبادي وبارازاني على حساب فقراء الكرد       التعديل الجديد للعفو العام يشمل المدراء العامين المزورين والارهابيين الدواعش       العبادي يبعد الحشد عن ( تلعفر) واميركا تعيد داعش الى الانبار       قرار منع السياسيين من حضور مؤتمرات خارجية من دون علم الحكومة شكلي ولا اثر له       مكتب رئيس المفوضية العليا للانتخابات يتحول الى حلبة ملاكمة عنيفة        الجيوش الالكترونية للاحزاب تشيع فوضى الاكاذيب والشائعات وتستنزف اموال الشعب       بسبب الفساد: فقدان 8 مليارات دولار سنويا في ميناء ام قصر       مدير عام يهدر ملياري دولار على منافعه وحاشيته وسفرات وعقارات       الفساد يعرقل اعمال شركة اجنبية لتطوير الطاقة الكهربائية       ضياع ملياري دينار في عمليات فساد تجديد اجازات المدارس الا هلية
التفاصيل
2017-03-04 02:22:00
حبيب سلمان
وتساقطت  الأوراق خريفا...

لعل الوثائق المتتالية التي أفرجت عنها مراكز صنع القرار الأمريكي وفي صلبها مجمع  الاستخبارات المخبر الاساسي لانتاج كل وحوش الارهاب وتنظيماته العنقودية وذئابه المنفردة لتكون سفراء واشنطن وأذرعها التخريبية في أربه جهات الأرض .. فبعد الوثيقة المفرج عنها من قبل وزارتي الخارجية والدفاع الامريكيتين التي أكدت " أنّ وجود إمارة اسلامية في شمال شرق سورية هو مصلحة أمريكية " جاء الرئيس الامريكي الجديد دونالد ترامب ليعلن أنّ ادارة أوباما والاستخبارات الامريكية هما من صنع داعش .ز لذلك من المنتظر أن يعلن وزير دغاع ترامب هذا الاسبوع عن الاستراتيجية الامريكية الجديدة لمحاربة داعش والتي تكشف بعض أجزائها بارسال قوات برية أمريكية للمساهمة في العمليات على الأرض وقبلها أعلنت واشنطن عن تسليم " قوات سوريا الديمقراطية " أسلحة أمريكية متطورة في معركتها على داعش ... ولكن قبل اعلان الاستراتيجية الجديدة أعلن نظام أردوغان  _ اوستراد الارهاب وحاضنته الاساسية _  أنّ هذه الاستراتيجية خاطئة وأنّ أنقرة تمتلك المفاتيح .. ولعل بهذا الكلام ماهو واقعي ففي حضن أردوغان ترعرعت داعش وانتشرت وحصلت عبره على التمويل والتجنيد ...
وفي دليل آخر على استمرار مخطط الأعداء ةدموية " الربيع العربي " وزيفه ، أفرجت وكالة الاستخبارات المركزية  الأمريكية CIA  منتصف شباط عن مذكرة داخلية تتعلق بتغيير النظام السوري مؤرخة في 30 تموز/يوليو 1986، بعنوان سورية: سيناريوهات للتغيير السياسي الجذري استعرضت "جملة من الاحتمالات قد تؤدي للاطاحة بالرئيس الراحل حافظ الاسد أو تسفر عن تغيير جذري ما  في سورية لسنوات قادمة؛" ابان عهد الرئيس الاسبق رونالد ريغان، وفي اعقاب فشل تنظيم الاخوان المسلمين - فرع سورية، من مركز ثقله في مدينة حماة، في استدراج دمشق لأتون حرب أهلية. (رابط الوثيقة ) :
https://www.cia.gov/library/readingroom/docs/CIA-RDP86T01017R000100770001-5.pdf
       في الشأن السوري ايضا، افرجت  CIA عن مذكرة سرية اخرى تاريخها 14 ايلول/ سبتمبر 1983 بعنوان أعدّوا عضلات حقيقية لاستخدامها ضد سورية تروج لاستخدام اراضي وامكانات الدول المجاورة في اطلاق عمليات مسلحة للقوات الخاصة ضد سورية بدعم "دول عربية."  الحديث عن التدخل الاميركي في سورية يتطلب فرد مساحة اوسع، (رابط الوثيقة) : https://www.cia.gov/library/readingroom/docs/CIA-RDP88B00443R001404090133-0.pdf

وفي العام / 2012 / أعدّ مايكل فلين _ مستشار ترامب للامن القومي المستقيل تحت ضغط معارضيه _  أعدّ دراسة انتقد" فيها الدعم الاميركي "للمعارضة السورية " .. والذي من شأنه ان يؤدي الى انشاء كيان سلفي، معلن او سري، في الشطر الشرقي من سورية " ولعل الضغوط التي دفعت ترامب بالتضحية بفيلين ستجبره أيضا على التراجع عن اندفاعته باتجاه روسيا وأيضا باتجاه تسريع القضاء على داعش " ... وبغية شراء الوقت دفعت واشنطن بأدواتها لتصريحات من شأنها افشال جنيف وارتكاب تفجيرات ارهابية في حمص وغيرها راح ضحيتها عشرات الأبرياء .. كما أنّ المبعوث الاممي ستافان ديمستورا سيرحل في آذار القادم وسيأخذ اخيار خليفة له وقتا اضافيا مايعني أنّ المراوحة في المكان ستدوم مع سكون الجبهات واعطاء تلك الفصائل فرصة اعادة التجميع والتسليح والتحصين استعدادا لتصعيد قادم يخطط له أنصار العدو الصهيوني في واشنطن والمتخندقين معه  وظيفيا من اخوان تركيا وقطر ووهابيي بني سعود .. كل تلك الوثائق والاستراتيجيات العدائية تجاوزتها وقائع الميدان وفككت ألغامها وذرائعها القيادة السورية ومزقها الشعب السوري صبرا وصمودا مشكّلا مع جيشه وقيادته مثلث الاباء السوري والتصميم على بقاء سورية واحدة موحدة حرة مستقلة مهما انهالت الحراب وغلت الاثمان والتضحيات ... ومع هذا التصميم مقابل عناد الاعداء  وأوهامهم يقتلع الجيش العربي السوري داعش والنصرة والارهابيين المتحالفين معهما من الارض السورية معتمدا خطة البقع المتوسعة  انسيابيا ولعل الاولوية اليوم لتحصين انتصار حلب واستعادة تدمر اضافة إلى اسكات أي فوهة اختراق لوقف العمليات القتالية في أرياف دمشق وحمص وحماة مع توسيع دائرة أمان مطار دير الزور لتكون المرحلة القادمة اقتلاع داعش والنصرة من البؤر التي باتت تضيق تدريجيا ولتصبح الرقة بحكم الساقطة ناريا بعد تقطيع خطوط الامداد وبوابات التسليح والتجنيد من تركيا والاردن فالحرب باتت على الحدود والأطراف كما خطط لها الجيش العربي السوري بعد انهاء الوجود الارهابي في مراكز المدن ... ومايعزز النجاح السوري مع حلفائه الانجازات التي تراكمها القوات العراقية والحشد الشعبي من اجتثاث داعش .. ولعل تلك الانجازات هي مادفعت وزير خارجية بني سعود عادل الجبير لزيارة بغداد واعلانه أنهم على موقف متساو من جميع الاطراف العراقية بعد أن فشلوا في التحريض الطائفي والفتنة بين مكونات الشعب العراقي المصمم هو الآخر على انجاز النصر .. لتعود دمشق وبغداد كما دائما حواضر الامة العربية وجناحا نهوضها من الموت السريري وزنازين التخلف التي فرضتها أنظمة العمالة والرجعية في الخليج الراكض ، ولن يدوم هذا الخريف طويلا فالربيع الحقيقي  بدأ يزهر بدماء أبناء الشام الزكية .. حبيب سلمان