تواطؤ ومصالح مشتركة بين العبادي وبارازاني على حساب فقراء الكرد       التعديل الجديد للعفو العام يشمل المدراء العامين المزورين والارهابيين الدواعش       العبادي يبعد الحشد عن ( تلعفر) واميركا تعيد داعش الى الانبار       قرار منع السياسيين من حضور مؤتمرات خارجية من دون علم الحكومة شكلي ولا اثر له       مكتب رئيس المفوضية العليا للانتخابات يتحول الى حلبة ملاكمة عنيفة        الجيوش الالكترونية للاحزاب تشيع فوضى الاكاذيب والشائعات وتستنزف اموال الشعب       بسبب الفساد: فقدان 8 مليارات دولار سنويا في ميناء ام قصر       مدير عام يهدر ملياري دولار على منافعه وحاشيته وسفرات وعقارات       الفساد يعرقل اعمال شركة اجنبية لتطوير الطاقة الكهربائية       ضياع ملياري دينار في عمليات فساد تجديد اجازات المدارس الا هلية
التفاصيل
2016-05-15 11:40:00
عبدالرضا الحميد
الصحيفة العربية توقد شمعتها الثانية عشرة

اليوم، حيث توقد اسرة الصحيفة العربية شمعتها الثانية عشرة، لن نستذكر المحن التي عشناها بدءا من الهجمة الارهابية البربرية التي اغتالت 11 زميلا في لحظة واحدة في ليلة من ليالي رمضان عام 2006 ، مرورا بحرق مكاتبنا، ومطاردتنا من مبنى الى مبنى ، ومن شارع الى شارع، وليس انتهاء بحرق الصحيفة في بعض المحافظات ومطاردة موزعيها من مكان الى آخر، لكننا سنتوقف وننحني امام رهط التأسيس الاول، الشهداء منهم والاحياء، وننحني للفادين الباذلين الذي ضمخوا خد الوطن بدمهم الطهور فكان حناء للتاريخ السيد وللوطن السيد والشعب السيد والكلمة السيدة.

انحناءة عظيمة للشموع الست والعشرين التي اضاءت لنا الدرب وعلمتنا الثبات على طريق الحق وان قل سالكوه، طوبى لكم ايها المعلمون الشهداء والشهداء المعلمون.

وشكرا بلون غرين الفراتين  لمن شاركنا بالموقف والكلمة والهمسة في مقارعة الاحتلال الاميركي وآثاره.

وشكرا بطعم لبن الامهات لقرائنا الاعزة الافاضل فقد كانوا ظهرنا الاقوى وعودنا الاصلب وقلبنا الاثبت جنانا.

شكرا وانحناءة امتنان للكتاب العراقيين والعرب الافذاذ الذين واصلوا الكتابة على صفحات الجريدة من دون ان يلتفتوا الى اجور او مكافآت.

شكرا لصاحب محل حقائب (...) وصاحب مطعم (...) وصاحب كازينو (...) الذين فتحوا لنا قلوبهم قبل محالهم لاشتغال الجريدة حينما كان يطاردنا عسس الاحتلال وشرطته من يرابيع السياسة واطفال انابيب صحافة بريمر وخلفائه.

شكرا لزملائي الاغنى رغم خمص بطونهم والاثرى رغم جفاف عروقهم.

لكم جميعا، وقبلكم لله جلت قدرته، اركع بوعد ان نستمر ونستمر حتى يستوي العراق سيدا سيدا سيدا.

 

 

خسائر برلمان القنفة

 

قالت مصادر مجلس نواب جحا الجبوري ان ( خسائر البرلمان جراء اقتحامه من قبل المتظاهرين بلغت 69 مليون دولار).

وهذا المبلغ يساوي بسعر الصرف المتداول ستة وثمانين مليارا ومئتين وخمسين مليون دينار.

وبهذا المبلغ تستطيع الحكومة بناء 863 دارا من الدرجة الاولى ( مئة مليون لكل دار)

وتستطيع بناء 1726  دارا متوسطة البناء (خمسون مليونا لكل دار)

وتستطيع بناء  345 مركزا صحيا صغيرا في القرى الارياف ( 250 مليونا لكل مركز)

وتستطيع بناء  86 مدرسة ( مليار لكل مدرسة)

وتستطيع اكرام  3450 عائلة شهيد من شهداء الحرب على الارهاب ( 25 مليونا لكل عائلة)

وتستطيع اكرام  6900 عائلة جريح من جرحى الحرب على الارهاب ( 10 ملايين لكل عائلة)

وتستطيع انقاذ 17250 عائلة من الفقر والجوع ( 5 ملايين لكل عائلة تدبر فيها عملا يقيها الفقر)

وتستطيع شراء  69 مليون اطلاقة لقواتنا ( الاطلاقة جعلتها بدولار وهي دون الستين سنتا)

و

و

و

هل ادركتم الان كيف يستهتر السفهاء واولاد قراد الخيل باموال الشعب والوطن؟.

ان سحلهم كما عبدالاله ونوري السعيد لن يبرد قلوب الجياع والفقراء والشهداء.

 

 

حين يتحدث الصالح الحلبي الدمشقي

 

حدثنا الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب، قال:

حين عجز.. حين أمل:

كانت الحاء حياة، وصارت حتفاً / حتوفاً.. وكانت اللام لحناً، وصارت لحداً، وكانت الباء برقاً، وصارت بكاء.. حين حلب.
أيها الشهداء.. الأمهات الثكالى.. الرجال الطاعنون في الموت قيد فقْد، أو يكاد.. البيوت النشيج والحشرجات.. ستنهض الحاء، فيحصحص الضوء، وتبزغ اللام، فيكون اللهيب، وتصدح الباء: بُعداً للبُغاثِ البدد.

 

 

انهم يستهترون ويستدعرون

 

اساس عدة النجار منشاره

واساس عدة الحطاب فأسه

واساس عدة الفلاح مجرفته

واساس عدة الاديب لغته

فعلى من لايجيد ابسط قواعد اللغة ان ( ينجب ويسكت)

كفى استهتارا واستدعارا

 

حديث الاعتصامات

 

الازمة السياسية العراقية الحالية اطرافها المباشرة عراقية تتجلى في: (المواطنين المعتصمين) و(عملية الفساد والخيانة والعمالة السياسية) و( النواب المعتصمين) واطرافها غير المباشرة: اميركا وتركيا الاردوغانية ومهلكة نجد والحجاز وغطر والامارات والكويت، نعم الكويت ، اكرر الكويت.

المواطنون يسعون بجوعهم وعرقهم وسهرهم وتحديهم الى محاولة اصلاح ما طاح، وارباب العملية السياسية يرفضون، والنواب المعتصمون الفاسدون مظهرا ومخبرا يريدون القفز من المركب الغارق قبل فوات الاوان وركوب ظهور المواطنين المعتصمين والمتظاهرين.

ورؤساء الكتل يواصلون القبض بالكاش ، كل من مشغله وولي نعمته.

وبدل ان يذهب سليم الجبوري الى المتظاهرين ويحل عقدة تظاهرهم يفرش بيته للسفيرين الاميركي والبريطاني وبعد ان يقدم لهما فروض الطاعة ومن خلفه زعماء اتحاد القوى يقول لهما بلسان اخونجي مضبوط:

(... واعطف عليه خالتك موش اجنبية).

 

 

برلمان جحا الجبوري

 

هلكان: اخويه فحطان شكو ماكو؟

فحطان: ماكو شي بس برلمان جحا الجبوري صدر بيان؟

هلكان: على شنو؟

فحطان: على توسيخ ستيان القنفة؟

هلكان : لا، بشرفك؟

فحطان: وكال البيان ( الاعتداء على القنفة وتوسيخ ستيانها فعل جبان؟

هلكان: لا ، بربك ؟ زين الفعل الجبان غير يجابه بفعل شجاع؟

فحطان: هاي سولفها علبطة هلكان.

هلكان: زين ، وبعدين؟

فحطان: برلمان جحا الجبوري يكول لازم نسوي الشعب قنفة

هلكان: طيييييييييييييط