تواطؤ ومصالح مشتركة بين العبادي وبارازاني على حساب فقراء الكرد       التعديل الجديد للعفو العام يشمل المدراء العامين المزورين والارهابيين الدواعش       العبادي يبعد الحشد عن ( تلعفر) واميركا تعيد داعش الى الانبار       قرار منع السياسيين من حضور مؤتمرات خارجية من دون علم الحكومة شكلي ولا اثر له       مكتب رئيس المفوضية العليا للانتخابات يتحول الى حلبة ملاكمة عنيفة        الجيوش الالكترونية للاحزاب تشيع فوضى الاكاذيب والشائعات وتستنزف اموال الشعب       بسبب الفساد: فقدان 8 مليارات دولار سنويا في ميناء ام قصر       مدير عام يهدر ملياري دولار على منافعه وحاشيته وسفرات وعقارات       الفساد يعرقل اعمال شركة اجنبية لتطوير الطاقة الكهربائية       ضياع ملياري دينار في عمليات فساد تجديد اجازات المدارس الا هلية
التفاصيل
2011-09-30 03:00:00
بعد خدماته لخنازير الخليج : حسن العلوي يغازل بارزاني ويطالب بدولة كردية

اربيل/وكالة انباء التحرير(واتا): فتح الكاتب حسن العلوي "نافذة" له في كردستان العراق بعد الفشل السياسي والتهميش الذي عانى منه بتقديمه "خدمة" مجانية لمن لا يحتاجها عبر مطالبة أكراد العراق اعلان دولتهم المستقلة.

وقال حسن العلوي النائب في البرلمان العراقي ان الوقت حان للاعلان عن تشكيل الكيان القومي للاكراد واعلان دولتهم، مؤكدا حدوث تغييرات في المنطقة بعد الربيع العربي.

وجاءت تصريحات العلوي الذي سبق وان عمل مستشارا صحفيا لصدام حسين وأول من بدأ حملة المديح له خلال امسية نظمتها نقابة صحافيي كردستان في مدينة اربيل شمال العراق بعنوان "رؤية لاستراتيجيات المنطقة ومنعكساتها الكردستانية".

واشار العلوي وهو عضو كتلة "العراقية البيضاء" التي انشقت عن القائمة العراقية برئاسة أياد علاوي بعد ان نالت الاصوات في ظلالها، ان "الاكراد ضيعوا الكثير من الفرص عبر التاريخ ويجب الا يضيعونها هذه المرة".

واوضح في خضوع للتصنيف الطائفي على حساب الوطني ان "الاكراد اعطوا فرصة لم تعط لشعوب اخرى لكنهم لم يضيعوها انما لم يفكروا بها والسبب لافتقارهم للوحدة القومية ولانهم مثل الشيعة ادركوا معنى السلطة مؤخرا".

وادعى العلوي في اغلب تصريحاته وكتاباته السابقة بانه ينظر الى الحكم بالحس الوطني وليس الطائفي، فيما يتحدث الان بصيغة الطوائف والحكم.

وقال العلوي الذي غادر العراق الى سوريا بعد ان كان يعمل مستشارا صحفياً لصدام حسين ان "هذه اللحظة واقولها باعلى صوتي ان مسعود البارزاني يخاف من كلمة الدولة (...) واذا تحدثت عن الدولة لن يقبل مني، وربما يقول احد انها مزايدة ولكني طالبت بذلك في 2006".

وتابع العلوي الذي عرف بتقديمه "الخدمات الصحفية" لحكومات الكويت والسعودية وسوريا ان "الخوف من الدولة (سببه) مخاطر" خارجية . واشار الى انه "كانت هناك دائما مطالبات خجولة من قبل القيادات الكردية لتشكيل كيان خاص بهم".

كما حاول العلوي تبديد خوف اكراد العراق من مشروع الانفصال الذي تعارضه ايران وتركيا. وقال ان "دول الجوار التي تخوفكم وتهددكم مشغولة عنكم".

واوضح ان "ايران مشغولة بمشروعها النووي وتركيا مشغولة بمشروع الدولة العثمانية الجديد الذي سيعلن الخطوة الاولى حال حدوث تغيير في سوريا ومجيء التيار الاسلامي الجديد".

ولم يوضح العلوي التناقض الذي وقع فيه عما اذا كان المشروع التركي الذي اسماه بالدولة العثمانية الجديد لا يتعارض مع دولة كردية في شمال العراق.

وكان العلوي قد اعترف في تصريح لصحيفة "الزمان" بطبعتها الدولية بانه تلقى اتصالا من صدام حسين بعد سنوات من اعدامه، بعدما بث تسجيل صوتي على الانترنت لشخص يقلد صوت صدام يتحدث مع العلوي عبر الهاتف.

وتحدث العلوي مع الشخص المفترض انه "صدام" وكأنه لم يمت، ولم يتبادر الى ذهنه وهو الكاتب المحترف كيف يمكن للاموات ان يعودوا الى الحياة في عصرنا هذا.