تواطؤ ومصالح مشتركة بين العبادي وبارازاني على حساب فقراء الكرد       التعديل الجديد للعفو العام يشمل المدراء العامين المزورين والارهابيين الدواعش       العبادي يبعد الحشد عن ( تلعفر) واميركا تعيد داعش الى الانبار       قرار منع السياسيين من حضور مؤتمرات خارجية من دون علم الحكومة شكلي ولا اثر له       مكتب رئيس المفوضية العليا للانتخابات يتحول الى حلبة ملاكمة عنيفة        الجيوش الالكترونية للاحزاب تشيع فوضى الاكاذيب والشائعات وتستنزف اموال الشعب       بسبب الفساد: فقدان 8 مليارات دولار سنويا في ميناء ام قصر       مدير عام يهدر ملياري دولار على منافعه وحاشيته وسفرات وعقارات       الفساد يعرقل اعمال شركة اجنبية لتطوير الطاقة الكهربائية       ضياع ملياري دينار في عمليات فساد تجديد اجازات المدارس الا هلية
التفاصيل
2010-07-29 06:00:00
ها انا ذا يا ابن الشمس ها انا ذا بين زمني وعهدك اميال من حطام وجبال من جراح .. وذكريات ما تنفك تذهب حتى تعود لنا بصورة حلزونية تجرجر معها كل ما علمتنا اياه السنون .. تاركة السعادة في غيب نتمناه ولا ندركه ونمد له اناملنا ولا نمسكه كسراب ماء في بيداء تصفقها يد ظهيرة من آب..!!
... التفاصيل
2010-07-17 03:00:00
ليلة القبض على مذبحي ومحرقتي هيا معي لنحتفي بمحفل ذبح روحي المقدس...!!!
سأقيم وليمة على شرف مذبحي .. واغتنم فرصة لن تتكرر معي .. لأنني سأفارق الحياة واترك خلفي ذكرى .. اولاً سأقوم بعمل بطاقات انيقة .. واكتب عليها بقطرات الدم والزعفران ... التفاصيل
2010-07-08 09:00:00
بين (حانة) و( مانة) يا شعب ضاعت لحانا لا يهمني ان كانت الارجنتين خرجت من النهائيات ومارادونا انهارت اعصابه .. ولا اهتم ان كان فيتيس قد لعب بصورة رائعة او انه تقهقر ... التفاصيل
2010-07-01 10:00:00
عينان ماكرتان لشهريار عابث هاهما عيناك تحاصرانني مرة اخرى …
مراراًكنت اتهرب منهما واتصنع اللامبالاة كي المح ذلك البريق الاخاذ الذي يطوق عنادلي ويزلزل جسدي ويطبق على انفاسي حتى يصدح الموت في انحاء الجسد خنقاً ... ... التفاصيل
2010-06-25 03:00:00
عزاء اطوار بهجة الابيض طالعني وجهها كالفراشة فارضا نفسه على غلاف كتاب صغير سمي (عزاء ابيض ) يتقدم اوراق كانت قد خطت ولم تر النور في حياتها التي علتها اكوام هشيم نار وغبار دخان ارتفع الى كبد السماء .... كانت ارضها ملأى ببراكين تلفظ احشاءها خارجاً وتنثرها على كل شيء محيط بها ... نصف الوجه كان يبدو لي كصحراء جرداء خالية الا من الايمان والامل الذي يعلو الهامة وابتسامة عريضة كانها مرسومة بريشة فنان مبدع قد ادمن الحياة واصبح ينتهز فرصة ... التفاصيل
2010-06-21 08:00:00
الامتحانات النهائية والماء المغسول يوشك العام الدراسي على الانتهاء بالنسبة للمرحلتين المتوسطة والاعدادية فالامتحانات لا تزال قائمة ، وبلاشك نحن نعي جيداً ما تمثل لنا هاتان المرحلتان .. اذ هما مرحلتا انتقال ومفترق طرق وتحديد مصير بالنسبة لابنائنا بعدها يكون لا تغيير للواقع وما سيقع ..!!! ... التفاصيل
2010-06-06 11:00:00
ركب وعيون وفرح قتيل كان صباح ذلك اليوم ... من اواخر ايام مايس يتفصد حراً و يننتزع حبات العرق من فوق الجبين بأطراف انامل منهكة نتيجة ما عانته من كابوس ليل طويل ما انفك يخنق الفؤاد ويبتلع الاهات ويذبح العبرات...!! كابوس ماارخى قبضتيه عن عنق الروح المعتصرة داخل صندوق من خشب الصندل مقفل على نفسه ولا يتجرأ اي احد كان على ان يدور المفتاح في ثقب تظهر منه عين دامعة تسترق النظر من مجال ضيق ... التفاصيل
2010-05-29 09:00:00
مقابر سيارة..!!! لقد انصرف الانسان الى ملذات الحياة ومفاسدها واخذ يطيح بمن حوله بكل جبروت وتعنت واخذ يتمنع عن الرهبة من ملاقاة وجه رب كريم ... وتصورت له الدنيا بعربدتها انها ملك له ولا احد غيره يستوي على العرش ... التفاصيل
2010-05-22 04:00:00
نعم... انا وجعك
اعطني فرصة كي اثبت لك بأني احبك … قولها هذا كان حازماً واخذت تطوح بأصابعها نحو الشرق والغرب بطريقة لولبية .. ثم انتفظت مرة اخرى وقامت من مكانها صارخة … اسمعني .. يجب ان تفهم جيداً ان المسافة بين قلبي وعقلي معدومة .. وانت من سيعيدها ويختصرها ويستوعبها .. فلا تجزع ان كانت الايام تريك مني ما لاترغب .. وتثير عندك شيئا من غضب وحزن والم واقتتال وصراع داخل ... التفاصيل
2010-05-07 04:00:00
فلسفة اقنان الدجاج بعد ان حطت الحرب اوزارها ونفضت اللحظات العصيبة غبرة قد غامت وغشت عينيها بعصبة سوداء سميكة ... واستحالت البلاد بعد ذلك الى بارثينون كبير لاستعراض القوة ، والبارثينون تعني (الحلبة التي كان يتصارع فيها الفرسان في زمن الرومان حتى الموت امام الاباطرة المتفرجين فيموت من يموت والفائز ... التفاصيل
2010-04-29 12:00:00
على جسد دخانك كتبت قصيدتي بين الصفا والمروة علاقة جميلة كالعلاقة التي بين قلبي وقلبك حينما ركض الي بلهفة ..
وفي شراييني تفجرت ينابيع رقراقة كبراكين ماء زمزم فأبحرت فيه قوارب مزججة رفعت فوق مناكبها ... التفاصيل
2010-04-22 11:00:00
محمد سامي وشوشة الحجارة من اروع ما انعم الله على الانسان وقدره بها هي الموهبة..!! وخصوصاً اذا ما اخذت هذه الموهبة بعين الاعتبار وصقلت ونحتت حتى يستوي صاحبها مختلفا عن الآخرين ... ولا اتحدث هنا عن الندرة او الطباع وانما اتحدث عن السلوك الشخصي والقيمة الذاتية الانسانية .. ... التفاصيل